منتديات الوليلى

 
منتديات الوليلىالرئيسيةمركز رفع الوليلى الخاصدخولالتسجيلالتسجيل

شاطر | 
 

 الساعة كام؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Om@r
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1315
العمر : 26
نوع نظام الويندوز : Windows XP
العمل : السباحة
نوع جوالك : Nokia 2600
علم بلدى :
نقاط التميز :
100 / 100100 / 100

مزاجى :
تاريخ التسجيل : 30/07/2007

مُساهمةموضوع: الساعة كام؟!   الخميس 28 فبراير - 7:47

:بسم صلى سلام:



كرهت ارتداء الساعة من كثرة الذين يسألون عنها.
كل خمسة امتار تقابل واحد منهم. يسألون :"كم الساعة؟",واحيانا الساعة كام؟,واحيانا اخرى الساعة فقط,اويكتفون بالنقر على معاصمهم بالسبابة مع تلعيب الحواجبفى اشارة واضحة الى ما يريدون.

اكثرهم يركبون الحافلات المزدحمة,وقد يغرز احداهما كوعا فى بطنك ويقف على رجلك بقدميه الاثنتين,ويلصك فمه بأذنك سائلا:الساعة كام؟

وليته يكتفى بان يعرف الساعة الان فقط.لكنه يطمئن علي السير الطبيعى للوقت كل خمس دقائق.

كما ان اصحاب الساعات انفسهم يسألون على الساعة.ربما لمزيد من الحيطه والتأكد.

ولا اعرف لماذا يسألوننى انا بالذات؟,فلابدان فى شكلى ما يوحى بالطيبة الزائده التى تشجع على السؤال.

شئ كهذا كان يحدث معى عندما كنت فى المدرسة:فقد كنت الطالب الوحيد الذىيحضر معه مبراة(او بالبلدى براية)الى الفصل وعلى مدى خمس سنوات متتالية,وكان الفصل كله يبرى اقلامه الرصاص عندى,ويرون فى هذا حقا طبيعيا لهم,كما لايرون فى مخلفات البرى التى يتركونها حولى اى إزعاج لى.الى ان ظهرت الاقلام النصف مللى فأراحتنى من هذه المشكلة.
سوى من ان الفصل_أيضا_كان يأخذ السنون التى يستخدمه القلم,فقد كنت الطالب الوحيد فى الفصل الذى يحضرمعه علبة السنون.

وفكرت حلا لمشكلة الساعة ان ادعى انها معطلة او غير مضبوطة,الا اننى كنت اواجه بنظرات الاستهجان وعدم التصديق.

ثم فكرت ان اتوقف عن الخروج الى الشارع من الاساس,وكان سيصبح حلا جذريا لولا انه غير عملى.

وكان الحل الامثل ان اتركها فى البيت,ولكنها سبقتنى وعطلت,ربما من كثرة نظرات الناس اليها.

وظننت اننى سأرتاح,لكنهم ظلوا يسألوننى عن الساعة رغم ذلك!
فتوقفت عن ارتداء القمصان ذات الاكمام الطويلة حتى يكون موقفى واضحا,الا ان هذا ايضا لم يشفع لى,ولم يعد امامى الا ان اعلق لافته على صدرىواكتب عليها اننى لا امتلك ساعة,الا اننى تذكرت اولئك الذين لا يعرفون القراءة.

صرت اجد الان متعة كبرى فى عدم ارتداء الساعة,اشعر اننى خفيف ومعصمى صار حرا وقد كان مكبلا .
لكنى احاول الحفاظ على مشاعر وخصوصية الذين حولى قدر الامكان.
فاعرف الوقت من معاصمهم عن طريق النظر دون ازعاجهم بالاسئلة,الا اننى فى بعض الاحيان لا استطيع استبين الارقام والعقارب,وذلك للوضع غير المستقبم ليد صاحب الساعة.

فأضطر هنا ان اسأل: الساعة كام؟!

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elwelely.yoo7.com
 
الساعة كام؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوليلى ::  الساحة العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: